النعيمي يدعو إلى نشر مفهوم ومنهج السعادة بين أفراد المجتمع

​​

أكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، أن السعادة أصبحت سمة من سمات الحياة اليومية لأفراد المجتمع، حيث تتبنى قيادة الوطن العديد من المبادرات والسياسات التي تهدف إلى أن يكون شعب دولة الإمارات أسعد شعوب العالم، مضيفاً أنه يجب أن تعم السعادة أبناء الوطن بفئاتهم كافة من خلال خطة واستراتيجية تسعى إلى إسعاد الآخرين لأن السعادة طريق الإبداع والرقي.


أشاد سموه باهتمام القيادة الرشيدة للدولة بالإنسان بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ،حفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وأصحاب السمو حكام الإمارات وما تحرص على توفيره من مختلف احتياجاته الحياتية من مسكن وتعليم وصحة من أجل تحقيق حياة كريمة يستطيع من خلالها المشاركة في مسيرة النهضة الحضارية التي تشهدها الدولة.


ودعا صاحب السمو حاكم عجمان خلال استقباله، بحضور سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، عهود بنت خلفان الرومي وزيرة دولة للسعادة والوفد المرافق المشاركين في أعمال «منتدى عجمان الحكومي» الأول الذي تنظمه الأمانة العامة للمجلس التنفيذي في عجمان تحت شعار «إسعاد المجتمعات»، إلى ضرورة نشر مفهوم ومنهج السعادة بين أفراد المجتمع والشباب والطلاب والموظفين لتكون السعادة والإيجابية أسلوب حياة والتزاماً من خلال مشاركة الجميع في تبني وإطلاق مبادرات إنسانية تسهم في تحقق قيم التكافل الاجتماعي وتدعم تحقيق توجهات الخير وتوفير وتسهيل وصول الخدمات الضرورية لجميع فئات المجتمع من أجل إسعادهم.


واطّلع سموه على استراتيجية وخطة الوزارة والبرامج المزمع تنفيذها خلال الفترة المقبلة حتى تكون السعادة ممارسة يومية للمواطن والمقيم.. إضافة إلى أهداف البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية في تعزيز البيئة الإيجابية وأهم المبادرات الوطنية الهادفة لتعزيز الجهود الوطنية لتطوير بيئة إيجابية سعيدة وتحقيق مؤشرات قياس مستوى السعادة في الجهات الحكومية والمجتمع.
وأكد سموه، أن السعادة هي نشر وتعزيز الأمن والأمان والاستقرار.. مشيراً إلى أنه لا توجد حواجز بين الحاكم والمحكوم وأن المواطن يستطيع الوصول إلى قيادته وطرح ما لديه من احتياجات تسعى القيادة لتوفيره وهذا ما ورثناه عن الآباء والأجداد ومؤسسي هذا الوطن.
وأكد صاحب السمو حاكم عجمان، أن الشباب هم ركيزة أساسية في نهوض وبناء وتنمية الوطن وبسواعدهم تبنى الأوطان لذلك تجب الاستفادة من الطاقات الإيجابية لتلك الفئة ودفعها للمشاركة في تقديم خدمات للآخرين والعمل على تأهيلهم وتدريبهم لصقل إمكاناتهم الفكرية والإبداعية للقيام بمثل هذه الواجبات.


وتقدم سموه بالشكر والتقدير إلى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر، على جهوده المتواصلة في دعم العمل الخيري من أجل إسعاد الآخر ودور الهلال الأحمر الإماراتي ومساهمته في إيصال المعونات للمحتاجين لإسعادهم، كما قدم سموه الشكر إلى جميع الجهات الحكومية والمتطوعين الذين يسعون ليل نهار لتوفير الاحتياجات وإيصالها لمن يحتاجها.


واستمع صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي من عهود بنت خلفان الرومي، إلى نبذة حول أهداف البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية في تحقيق السعادة للمجتمع ما يعكس حرص الوزارة على التفاعل المجتمعي ودعم المبادرات التي تطلقها دولة الإمارات وحرصها الدائم على تقديم أفضل الخدمات لكل فرد في الدولة بجانب دور الجهات الحكومية وموظفيها في تعزيز البيئة الإيجابية.


كما اطّلع سموه والحضور على المحاور الرئيسية التي سيتم طرحها خلال «منتدى عجمان الحكومي الأول» الذي بدأت أعماله أمس من قبل المشاركين في المنتدى وتتضمن دور العطاء والتطوع في سعادة الفرد والمجتمع والجهود الناجحة والإنجازات التي حققتها دولة الإمارات في مجال تحقيق السعادة من خلال وضع الخطط وبرامج العمل إضافة إلى كيفية تحويل السعادة إلى نمط حياة يومي للجميع وموضوع «التكنولوجيا وأثرها على سعادة الأفراد» بجانب تسليط الضوء على العلاقة الإيجابية بين التكنولوجيا والشعور بالإيجابية والسعادة وأهمية ترسيخ هذه الثقافة باعتبارها من مؤشرات رقي المجتمع والسعادة الشخصية والسعادة الوظيفية في بيئة العمل.


وأعربت عهود الرومي والمشاركون في المنتدى عن سعادتهم بلقاء صاحب السمو حاكم عجمان وحفاوة الاستقبال واهتمامه بنشر ثقافة السعادة.. مثمنين الجهود الطيبة التي تبذلها حكومة الإمارة من خلال دعمها ورعايتها لكل الفعاليات التي تقام من أجل إسعاد الناس والمجتمع.
وتلقى صاحب السمو حاكم عجمان هدية تذكارية من عهود الرومي عبارة عن كتاب يتضمن بعضاً من أفكار الأطفال لمفهوم السعادة، إضافة إلى لوحة تذكارية تقديراً لدور سموه في تحقيق أهداف ومفهوم السعادة لدي رؤساء ومديري الدوائر الحكومية وأفراد المجتمع.


حضر اللقاء.. الشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل صاحب السمو حاكم عجمان للشؤون الإدارية والمالية والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط والشيخ ماجد بن سعيد النعيمي رئيس ديوان الحاكم وحمد راشد النعيمي مدير الديوان وطارق بن غليطة مدير مكتب صاحب السمو حاكم عجمان ويوسف النعيمي مدير عام إدارة التشريفات والضيافة والمهندس سعيد سيف المطروشي الأمين العام للمجلس التنفيذي وفاطمة المسافري مدير إدارة الاتصال والعلاقات العامة وحمد المحمود مدير مشروع منتدى عجمان الحكومي الأول وعدد من كبار المسؤولين​