عمار بن حميد: التنمية المستدامة والاقتصاد الأخضر أهم أولويات عجمان

​​

أكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان، رئيس المجلس التنفيذي، أن الاهتمام بالبيئة والتنمية المستدامة والاقتصاد الأخضر، هو من أهم أولويات الحكومة المحلية في إمارة عجمان. وشدد سموه على التزام حكومة الإمارة بتحقيق توجيهات صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، بجعل عجمان مدينة صديقة للبيئة.
ووجه ولي عهد عجمان جميع المسؤولين عن قطاعي الاقتصاد والبيئة والأنشطة المعنية بهما، بضرورة حشد الطاقات والإمكانات للحفاظ على البيئة، وتطبيق أفضل الممارسات التي من شأنها دعم الاقتصاد الأخضر، كونه أحد أهم محاور رؤية عجمان 2021. جاء ذلك تزامناً مع احتفالات دول العالم باليوم العالمي للبيئة، الذي يصادف 5 يونيو من كل عام؛ حيث عقدت الأمانة العامة للمجلس التنفيذي اللقاء الأول من برنامج «الميلس» لعام 2017، تحت عنوان: «الاستدامة والاقتصاد الأخضر».
ويعد برنامج الميلس الحواري الذي تقوم الأمانة العامة للمجلس التنفيذي بتنظيمه بشكل دوري، منصة يجتمع من خلالها كبار المسؤولين وصناع القرار على مستوى إمارة عجمان، للاطلاع على أفضل الممارسات وأهم المستجدات على الساحات العالمية من متغيرات وقضايا تهم الحكومات.
وعرض ضيف برنامج «الميلس» الدكتور إبراهيم الزعبي، خبير الاستدامة، عدة موضوعات تتعلق بالاقتصاد الأخضر.
كما ناقش الحضور إمكانية إدراج الاستدامة في الخطط الاستراتيجية المحلية، إلى جانب تأثير حملات التوعية والشراكة المختلفة للوصول إلى بيئة نظيفة خالية من الملوثات.
واستعرض الضيوف المشاركون تجارب شركات إماراتية رائدة في الممارسات الإيجابية للتنمية المستدامة، والاقتصاد الأخضر.
وخلص المشاركون في «الميلس» إلى مجموعة من التوصيات التي من شأنها دعم الاستدامة والاقتصاد الأخضر، وكانت أهمها أن المحافظة على البيئة ومواجهة تحديات الاستدامة، هي شراكة بين القطاعين، ويجب على جميع الأفراد الالتزام به.
حضر برنامج الميلس الشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي، رئيس دائرة التنمية السياحية والأراضي والتنظيم العقاري، والشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس دائرة البلدية والتخطيط، وعدد من الشيوخ، وأعضاء المجلس التنفيذي بالإمارة.