منتدى عجمان الحكومي ينطلق الإثنين المقبل

​​

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى – حاكم عجمان تنطلق يوم الإثنين المقبل فعاليات منتدى عجمان الحكومي الذي يقام تحت شعار "اسعاد المجتمعات" و ذلك في فندق فيرمونت عجمان بمشاركة معالي عهود الرومي وزيرة دولة للسعادة و عدد من الخبراء و المختصين.


و أوضح حمد المحمود مدير مكتب إدارة المشاريع في الأمانة العامة للمجلس التنفيذي في عجمان " مدير مشروع المنتدى الحكومي " حرص الأمانة العامة للمجلس التنفيذي على تحقيق ونشر مفهوم ومنهج السعادة والعطاء للموظفين في المؤسسات والدوائر الحكومية  وأن تكون السعادة والإيجابية أسلوب حياة والتزاماً حكوميا و ذلك من خلال كل مبادراتها ومشروعاتها.


وأكد أن المنتدى سيكون بمثابة منصة مثالية لتبادل أفضل الخبرات والتجارب والممارسات المحلية والإقليمية ، بالإضافة إلى تسليط الضوء على أبرز القضايا المرتبطة  بثقافة السعادة وأهمية ترسيخها في بيئة العمل،وإرساء مفهوم العطاء كتوجه مجتمعي عام ينخرط فيه كافة فئات المجتمع ويحقق سعادة الجميع اضافة الى ابراز أفضل الممارسات والتجارب الناجحة في مختلف مجالات السعادة ، مشيرا إلى إن  المنتدى يهدف  للوصول إلى كافة فئات المجتمع للتعرف على ما يسعدهم و مناقشة آليات السعادة لتحقيق أعلى معاييرها، إضافة إلى استعراض محاور رؤية عجمان 2021 الخاصة  بتحقيق المجتمع السعيد.


و سيستعرض المنتدى عددا من الملفات والبرامج  بحضور معالي عهود الرومي وزيرة الدولة للسعادة، من أبرزها البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية، تستعرض فيها دور الجهات الحكومية وموظفيها في تعزيز البيئة الإيجابية، وأهم  المبادرات الوطنية الهادفة لتعزز الجهود الوطنية لتطوير بيئة إيجابية سعيدة، اضافة  لتطوير مؤشرات قياس مستوى السعادة في الجهات الحكومية وعلى مستوى الدولة ككل.


و سيناقش المشاركون في المنتدى يوم الإثنين المقبل، دور العطاء والتطوع في سعادة الفرد والمجتمع، واستعراض  الجهود الناجحة والانجازات الكبيرة التي حققتها دولة الإمارات في مجال تحقيق السعادة من خلال وضع الخطط وبرامج العمل والمؤشرات القادرة على قياس سعادة الموظفين والمتعاملين، وكيفية تحويل السعادة إلى نمط حياة يومي للجميع.


و يشهد المنتدى مشاركة الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات للإتصالات المتكاملة "دو" عثمان سلطان، في جلسة تتناول موضوع "التكنولوجيا وأثرها على سعادة الأفراد"حيث  سيتم تسليط الضوء عن  العلاقة الايجابية بين التكنولوجيا والشعور بالايجابية والسعادة، وضرورة التحكم في مخرجات التكنولوجيا، خصوصاً وسائل الاتصال المؤثرة.


كما سيشارك محمد الرميثي  ،نائب الأمين العام  للشؤون المحلية بالإنابة لهيئة الهلال الأحمر و الدكتور عادل الشامري، الرئيس التنفيذي لمابدرة زايد العطاء في جلسة حوارية  تديرها الإعلامية صفية الشحي عن دور العطاء والتطوع في سعادة الفرد والمجتمع، وأهمية ترسيخ هذه الثقافة باعتبارها من مؤشرات رقي المجتمع وتحضره، وتساهم في  بناء أجيال طموحة، ومعتزة بهويتها.

 

فيما يتحدث كل من الدكتور  أحمد النجار ،رئيس قسم علم النفس والإرشاد بجامعة الإمارات، عن  السعادة الشخصية ، و ستتناول الأستاذة  مها الزعتري المدير العام لمؤسسة" Great Place To Work   عن السعادة الوظيفية في بيئة العمل. "


و أشار المحمود إلى أنه سيسبق المنتدى  ورشتي عمل بمشاركة عدد من  الخبراء و المختصين  حيث ستقام يومي 18-19 يناير الجاري ورشة بالتعاون مع أكاديمية اتصالات  و الإدارة المركزية لتنمية الموارد البشرية بعنوان "معادلة السعادة"،تقدمها وفاء موسى ، مديرة تطوير قطاع الحسابات الحكومي، و ورشة عمل بتاريخ 22 يناير الجاري  تقدمها الماستر فوزية السندي  مديرة  مركز البحرين للطاقة الإيجابية بعنوان " السعادة و الطاقة الإيجابية"  تهدف إلى تعزيز السعادة من خلال التفكير الإيجابي و العلاقات الصحية في محيط العمل.

​