عمار بن حميد : الإمارات بقيادة خليفة تحقق السعادة للمواطنين والمقيمين

​​

شهد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي وعهود بنت خلفان الرومي وزيرة الدولة للسعادة أمس، انطلاق فعاليات الدورة الأولى منتدى عجمان الحكومي الذي تنظمه الأمانة العامة للمجلس التنفيذي تحت شعار «إسعاد المجتمعات».


كما حضر انطلاق الفعالية الشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل صاحب السمو حاكم عجمان للشؤون الإدارية والمالية، والشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي، رئيس دائرة التنمية السياحية، والشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس دائرة البلدية والتخطيط، بالإضافة إلى عدد من الشيوخ ورؤساء ومديري الدوائر الحكومية والمحلية وكبار المسؤولين. 


أثنى سمو الشيخ عمار بن حميد على الجهود المبذولة من قبل حكومة دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الرامية لتبني وتحقيق السعادة وتعززها عبر ما يتم طرحه من مبادرات وسياسات تهدف في مجملها إلى نشر مفهوم السعادة والتفكير الإيجابي بين كافة المواطنين والمقيمين على أرض الإمارات وزوارها ومن أجل مساعدة الآخرين والعمل على تحقيق أحلامهم.


وأكد سموه أن حكومة عجمان لديها خطط وبرامج تستهدف كافة العاملين في الحكومة وكافة فئات المجتمع لتحقيق سعادة مستدامة تسهم في تحسين شتى مجالات الحياة وتساعد على زيادة وكفاءة العمل الحكومي لأن الموظف السعيد يركز على عمله فقط.. لذلك نسعى في الدوائر لتطوير مجموعة من المبادرات الحكومية لتعزيز بيئة السعادة والإيجابية والارتقاء بمستوى الخدمات الهادفة إلى إسعاد الناس وترسيخ قيم السعادة في المجتمع.


وأشار سموه إلى أن حكومة عجمان تهدف من كل ذلك للتعرف إلى ما يسعد كافة فئات المجتمع لنتمكن من وضع الأسس السليمة لتطوير البرامج والسياسيات لنشر السعادة، مشدداً على التركيز على الجوانب الإيجابية وإبرازها لأن السعادة هي مجموعة من المعاملات الاجتماعية وقدرة الفرد على تشكيل علاقات اجتماعية ناجحة يمكن من خلالها مساعدة الآخرين والعمل على تحقيق أحلامهم والمساهمة في تحسين ظروفهم الحياتية اليومية.


حياة كريمة

كما أكد سمو ولي عهد عجمان، أن دولة الإمارات بقيادتها الحكيمة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وإخوانه حكام الإمارات استطاعوا أن يجسدوا مفهوم السعادة على أرض الواقع منذ قيام الاتحاد، مشيراً سموه إلى أن الإمارات تتطلع لأن تكون الدولة رقم واحد على مستوى العالم لإسعاد شعبها وتوفير الحياة الكريمة له.


واستعرضت عهود بنت خلفان الرومي وزيرة الدولة للسعادة أمام المنتدى، محاور البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية، مؤكدة أن الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تواصل نهج تحقيق السعادة وتتبناه هدفاً، ما يجسد رؤية سموه أن «سعادة المواطن أولوية قصوى وهدف مستدام».


وقالت الرومي، إن تحقيق السعادة هو النتيجة النهائية لجهود كافة الجهات الحكومية، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ورؤيته القائمة على ترسيخ السعادة والقيم الإيجابية أسلوب حياة وثقافة مجتمعية ومكوناً رئيسياً لبيئة العمل الحكومي.


وأكدت الرومي، أهمية تكثيف الجهود الوطنية وإطلاق المبادرات لتحقيق السعادة في المجتمع، بما ينسجم وأهداف البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية الذي يتكون من ثلاثة محاور رئيسية، هي: السعادة والإيجابية في العمل، وقياس السعادة والإيجابية، والسعادة والإيجابية أسلوب حياة.


ولفتت الرومي إلى أن دولة الإمارات ليس بها وزارة منفصلة للسعادة، مشيرة إلى أنه لو كان هناك وزارة منفصلة لن نستطيع أن نعمل مع الوزارات الأخرى، مؤكدة أن السعادة أصبحت برنامجاً في كل الوزارات والقطاعات.


وأكدت الرومي، أن البرنامج لدولة للسعادة في الإمارات يشمل 6 أهداف أساسية، أهمها، أن تكون دولة الإمارات الدولة الأسعد على مستوى العالم.


وأشارت إلى أن البرنامج قام بتدريب حوالي 3 الاف شخص حول كيفية إسعاد المتعاملين، وكيفية خلق بيئة العمل السعيد، مؤكدة أن الموظف السعيد يستطيع أن يحقق السعادة للمتعامل.
من جهته، أكد سعيد المطروشي الأمين العام للمجلس التنفيذي في كلمته خلال افتتاح المنتدى أن النهضة الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات تحت القيادة الحكيمة شملت كل إمارات الدولة، وإن إمارة عجمان حظيت بنصيب وافر من هذه النهضة بفضل التوجيهات الكريمة لصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى -حاكم عجمان ومتابعة سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي العهد، وإخلاص الطاقم الحكومي بأكمله، وتظافر الجهود مع القطاع الخاص والمجتمع المدني.


وأشار إلى أن منتدى عجمان الحكومي يعتبر منصة لبث الطاقة الإيجابية في موظفي القطاع الحكومي وتبادل أفضل الممارسات وأحدث التجارب واستلهام قصص النجاح واستشراف في عقول المشاركين وفي موضوعاته وأجندته آفاق المستقبل.


و أوضح في كلمته، أن السعادة في الإمارات أضحت قراراً اتخذته حكومتنا الرشيدة، واجتهدت المؤسسات والأفراد لتحقيقه فنحن في دولة الإمارات نسعى لتغيير الثقافة العالمية في تبني مفهوم السعادة، وإن مبادرة عام الخير التي أطلقها مؤخراً صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، مبادرة إنسانية تؤكد حرص القيادة على توفير كل مقومات السعادة والرخاء لأبنائها، فهي رسالة عالمية لكافة شعوب العالم لتعميم مبادئ الحق والعدل والمساواة ولنقول من خلالها أننا في دولة الإمارات نصنع الخير وننشر التسامح ونصدر السعادة ليس فقط لوطننا الإمارات إنما لشعوب العالم.


وناقش المشاركون في المنتدى دور العطاء والتطوع في سعادة الفرد والمجتمع، واستعراض الجهود الناجحة والإنجازات الكبيرة التي حققتها دولة الإمارات في مجال تحقيق السعادة، حيث تطرق الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة «دو» عثمان سلطان إلى أثر التكنولوجيا على سعادة الأفراد والعلاقة الإيجابية بين التكنولوجيا والسعادة، وضرورة التحكم في مخرجات التكنولوجيا، خصوصاً وسائل الاتصال المؤثرة.
كما استعرض كل من محمد الرميثي، نائب الأمين العام للشؤون المحلية بالإنابة -مدير فرع الهلال الأحمر -أبوظبي والدكتور عادل الشامري، الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء في جلسة حوارية أدارتها الإعلامية صفية الشحي دور العطاء والتطوع في سعادة الفرد والمجتمع، وأهمية ترسيخ هذه الثقافة باعتبارها من مؤشرات رقي المجتمع وتحضره، كما تطرقا إلى مفهوم التطوع وأهميته في ترسيخ قيمه لدى جميع فئات المجتمع لتمكينهم من خدمة المجتمع وإسعاد أفراده، إلى جانب المبادرات والمشاريع الإنسانية ومدى مساهمتها في تقديم صورة مشرفة عن الإمارات في الخارج. 


و أشارا خلال الجلسة الحوارية إلى ضرورة تحفيز القطاع الخاص وإشراكه في المسؤولية المجتمعية والتطوعية للمساهمة في تنمية الدولة وترجمة عام الخير التي أعلن عنها مؤخراً صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله. 


فيما تحدث كل من الدكتور أحمد عبدالعزيز النجار، رئيس مجلس مركز آراء للاستشارات، عن «السعادة الشخصية»، وتناولت الأستاذة مها الزعتري المدير العام لمؤسسة Great Place To Work عن السعادة الوظيفية في بيئة العمل.


وكرّم سمو ولي العهد المشاركين في فعاليات منتدى عجمان الحكومي الأول، فيما كرم المهندس سعيد المطروشي اللجنة المنظمة والرعاة والمتطوعين​